Dr. Hanada Taha Official Website

First Standards-based & Literature-based Arabic language curricula

KG kid

وفقا للدكتورة هنادا طه، فإنّ اللغة العربية تعاني من ثلاث مشكلات أساسية:

أولا: الافتقار إلى التعليم المبني على المعايير: من خلال مراجعة منهجيات اللغة العربية في العديد من الدول العربية نجد أن معلمي اللغة العربية قد ركّزوا تفكيرهم على الانتهاء من تعليم الكتب الدراسية عوضا عن التأكد من اكتساب الطالب للكفايات والمهارات المطلوبة وهذا نتيجة إما لعدم معرفة المعلمين بالمعايير وعلامات التقدم ومؤشرات الأداء أو عدم معرفتهم بكيفية الاستفادة منها في صفوفهم الدراسية، لذلك نجد أن الربط بين المعايير وطرق التدريس والتقويم يبقى غائبا عن معظم مناهج تعليم اللغة العربية.

ثانيا: عدم وجود القدر الكافي من تدريب المعلمين المبني على أفضل الممارسات الصفية والبحوث التربوية: تقوم المدارس بتطوير معاييرها التعليمية الخاصة والتي تختلف اختلافا كبيرا من مدرسة لأخرى بدون وجود مبادئ ومعايير توجيهية أكاديمية، كما أن معظم معلمي اللغة العربية لم تسنح الفرصة لهم لمشاهدة فصول دراسية يتم فيها التعليم باستخدام أفضل الممارسات الصفية القائمة على البحوث وإشراك الطلاب في عمليتي التعلم والتعليم.

الممارسات الصفية الإبداعية غير قادرة على التقدم نتيجة النقص في الموارد ونتيجة الافتقار إلى المجتمعات المهنية التي تعمل على التعاون وتبادل الأفكار إضافة إلى أن مفاهيم التنمية المهنية لم تتوسع حتى الآن لتشمل الممارسات الهادفة مثل تعليم الأقران والتخطيط التعاوني.

ثالثا: نقص الاستثمار في الموارد والمبادئ التوجيهية والدعم المناسب: في الوقت الذي قد نجد فيه بعض الفرص للتدريب على أفضل الممارسات بصورة عامة ( من خلال ورش العمل والمؤتمرات ) إلا أنه لا توجد إلا دلائل بسيطة على تطبيقها في الفصول الدراسية. من أجل رفع جودة التدريس باللغة العربية يتوجب وجود برامج تدريبية شاملة للمعلمين ذات جودة عالية إضافة إلى تثقيف معلمي اللغة العربية بطرائق التدريس وعلم تطوّر الأطفال وتكنولوجيا التعليم ومنهجيات التعليم وإدارة الصف والتقييم والتفاعل في الصف الدراسي. وعندما لا يتعلق الأمر بالكتاب المدرسي، فإنا نجد بأن المعلمين يقومون بإعداد مواد تعليمية بصورة فردية مما يؤدي إلى التناقض وعدم الاتساق في مجموعات المصادر التعليمية.

ومن هنا قامت د. هناد طه بالتعاون مع نخبة منتقاة من مدرّسي اللغة العربية بتصميم أوّل منهاج للغة العربية مبني على المعايير وأدب الأطفال وقد قامت بتبنّيه مدارس عدّة منها مدرسة الرفاع فيوز الدولية (البحرين)، مدارس الإمارات الوطنية (أبو ظبي)، مدرسة دبي الأمريكية (دبي)، مدارس أرامكو (المملكة العربية السّعودية)، أكاديمية القاهرة الدولية (جمهورية مصر العربية)، وغيرها من المدارس.

للمزيد من المعلومات وللاطلاع على بعض النماذج اضغط هنا