الموقع الرسمي للدكتورة هنادا طه

حوار بروفسور هنادا مع "الفنار للإعلام"

Hanada office

أجرت “الفنار للإعلام” حوارا مع البروفسور هنادا طه كأحد الرواد في تدريس اللغة العربية، وقد تناول الحوار مشاكل تدريس اللغة العربية والنتقادات للغة العربية بالإضافة للجهود المبذولة للعناية بها وتطوير تدريسها.

وفي معرض الإجابة على سؤال:  “يعاني الكثير من الطلاب العرب في الخليج تحديداً من ضعف مستوى إجادتهم للعربية، ما السبب برأيك وكيف يمكن تطوير أساليب تدريس اللغة العربية؟” ، أوضحت طه أن “معاناة عدم إتقان اللغة العربية نجدها في الوطن العربي من مشرقه إلى مغربه مع بضع جيوب للتميزوالإبداع في أماكن متعدّدة من الوطن العربي والكثير من تلك  الجيوب في الحقيقة نجدها في الخليج. أسباب الضعف طبعاً بحسب ما تقوله لنا الدراسات تتعلق بأمور عديدة منها: الإعداد غير الجيد لمعلمي اللغة العربية، وعدم توفر المصادر الجيدة في المدارس وأنا أعني هنا المكتبات الصفية وكتب أدب الأطفال، والمناهج الجيدة والممتعة والعصرية، وعدم تدريس اللغة العربية لوقت كاف خلال النهار وخاصة في المدارس الخاصة وهو أمر بدأت تتنبه له الوزارات وبدأت تضع قوانين تحكم المدة الزمنية التي على كل مدرسة الالتزام بها  من حيث زمن تدريس اللغة العربية، وعدم التزام أساتذة اللغة العربية وبالتالي التلاميذ بالتحدث بالفصحى إلا في حصص اللغة العربية والحصص الأخرى التي تتخذ من العربية لغة لها”.

لمطالعة الحوار كاملا، اضغط هنا